300 شاب متدرب جديد، تدريبات مهنية ومنح لإطلاق المشاريع الصغيرة

يعيش الشاب السوري على ناصية الأمل بوجود واقع أفضل يعزز من وجوده ويدعم مهاراته ويرفع قدراته للحصول على فرصة عمل أولاً، والاتجاه نحو النجاح الأكاديمي والارتقاء العلمي ثانياً، ولأن الشباب أحد أولوية بنفسج تعمل على تمكين الشباب مهنياً واقتصادياً.

الشباب وتمكينهم على المستوى الاقتصادي: 

يعاني الشباب السوري من ضعف تمكينهم على المستوى الاقتصادي، فمن ناحية توافر فرص العمل تشير دراسة أجرتها منظمة بنفسج تحمل عنوان “بناء القدرة على الصمود في المجتمع: الشباب هم صناع التغيير في شمال غرب سوريا” والتي أصدرت بتاريخ كانون الثاني/يناير 2022 إلى أنه يوجد انخفاض في معدل فرص العمل المتوافرة في مناطق الشمال السوري المحرر حيث أفاد 35% من المشاركين بالدراسة إلى أن المساعدة في التوظيف لكل من الشباب والشابات هي ثاني الاحتياجات بعد الحاجة إلى المساعدة النقدية للحاجات الإنسانية.

وتفيد ذات الدراسة الاستقصائية والتي شملت 2.059 شاباً وشابةَ يعيشون في شمال غرب سوريا والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً أنه حتى مع تلقي التدريبات لم يتمكن 26% من الرجال و25% من النساء من الحصول على فرصة عمل، بينما يتمكن ربع الرجال والنساء فقط من الاحتفاظ بعملهم إن كان لديهم أي عمل، في حين أن 5% من الشابات لا يثقن بالعثور على عمل. 

يرغب الشباب بالحصول على منح مالية أو عينية لافتتاح أو دعم مشاريعهم الصغيرة بحسب الدراسة السابقة، ويليها تدريبات على الوظائف والحصول على منح مصغرة؛ بينما ترغب الإناث بالحصول على تدريبات تمكنهم من دخول سوق العمل واكتساب مهارات جديدة يليها اكتساب تدريبات تمكين الشابات اليافعات من دخول سوق العمل.

ويشكل العمل عبر الانترنت مجالاً هاماً لتوفير فرص العمل التي باتت شبه معدومة، بينما يواجه الشباب في ذلك عدة تحديات أهمها ضعف الدخل المتوقع، ضخامة سوق العرض والمنافسة الشديدة وضعف مهارات التسويق الالكتروني، بالإضافة إلى نقص الخبرات في التعامل مع منصات العمل عبر الانترنت.

بنفسج.. تطلق مشروعاً لتمكين الشباب مهنياً واقتصادياً: 

أطلق برنامج تمكين الشباب في منظمة بنفسج في شهر شباط/فبراير عام 2022 مشروعاً لتقديم التدريبات المهنية  للشباب في شمال سوريا عبر 4 مراكز مختلفة في مناطق إدلب، الدانا، معرة مصرين والأتارب، لمدة 30 يوماً بمعدل 3-4 ساعات يومياً لكل تدريب. 

استهدفت التدريبات الشباب مابين عمر 17 عاماً و25 عاماً، بهدف دعم وتحسين القدرات الشخصية والحياتية لديهم، بالإضافة إلى تأهيلهم لدخول سوق العمل، كما سيتم دعم أفضل المشاريع في نهاية التدريب بمنح عينية تمكن المتدربين من افتتاح مشاريعهم الخاصة. 

يوفر المشروع 11 تدريباً مختلفاً في عدة مجالات بعضها تمكن المتدربين من العمل عبر الانترنت، وتشمل تدريبات صيانة غطاسات للآبار الزراعية، صيانة المكيفات، تركيب وصيانة ألواح الطاقة الشمسية وشواحن البطاريات والانفرتر (رافع الجهد)، صيانة الهواتف هارد وير/سوفت وير، صيانة الكمبيوتر هارد وير/ سوفت وير، تركيب وصيانة شبكات الانترنت وأجهزة المراقبة، تصميم رسوميات (graphic design)، صناعة الكيك والحلويات وتزيينها، صناعة الصابون، صناعة اللوحات والتحف باستخدام مادة الإيبوكسي، صناعة الألبان والأجبان، بالإضافة إلى تدريبات متخصصة في تربية النحل، وتضمنت المشروع تدريبات أيضاً حول مهارات العمل وإدارة المشاريع الصغيرة. 

بلغ عدد المستفيدين بعد انتهاء الجولة الأولى من التدريبات إلى 327 مستفيداً أنهوا التدريبات المهنية عبر 25 مجموعة، كما سيوفر المشروع جولة أخرى من التدريبات للمساهمة في رفع كفاءات الشباب وتمكينهم اقتصادياً. 

أمنيات الشباب السوريين للأعوام القادمة: 

يتطلع الشباب السوري الذي عاش الحرب، الفقد والألم، وبات بعيداً عن الأحلام التي أصبحت شبه مستحيلة عند الكثيرين منهم للوصول إلى حياة أكثر استقرار في السنوات القادمة، حياة يسودها الأمن والأمان، يتمتع فيها الشباب بالصحة والعافية والحصول على تعليم أفضل وأكاديمي أعلى تمكنهم من الوصول إلى مستويات قيادية عليا عالمياً. 

وتوصي منظمة بنفسج البرامج التي تعمل على تمكين الشباب في شمال غرب سوريا على تقديم التدريبات الفنية، المساواة بين الجنسين، تأمين الدعم المالي للمشاريع الشبابية للبدء بأعمالهم الخاصة، توفير فرص عمل مناسبة لقدراتهم، الدعم النفسي والاجتماعي، البرمجة المتكاملة والتي تركز على مشاريع تمكين المرأة، توفير المساحات الآمنة للشباب، الاستثمار في بناء القدرات والمهارات القيادية، بناء المعرفة وتوفير التعليم الشامل والفرص الأكاديمية مع مراعاة ذوي الإعاقة وإدماجهم في الأنشطة المجتمعية. 

لمزيد من المعلومات أو لطلبات المقابلات الصحفية، يرجى التواصل مع: [email protected]

الصندوق العام

$
Personal Info

مبلغ التبرع 25.00$

Secured Payment