محمود تخرج هذا العام ويسعى ليكون معيداً في كلية العلوم السياسية ليكون أكثر إفادةً لمجتمعه.

 

وفرت لي منحة بنفسج فرصة الدراسة وأزالت عني عبء البحث عن عمل لتأمين مصاريفي الدراسية، مما أتاح لي المجال للتفوق في دراستي. العبء المالي يعتبر من أكبر التحديات التي تواجه الطلاب وتمنعهم من التفرغ للدراسة والابداع.

كانت رحلتي نحو التخرج تحمل العديد من التحديات، حيث كان عليّ موازنة العمل والدراسة ورعاية الأسرة، بالإضافة إلى النزوح المتكرر والوضع الأمني غير المستقر. وبالرغم من كل هذه الصعوبات، كان هناك حلم بالتميز والنجاح، وبتحقيق الذات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذه البلاد وإعادة بناءها بالشكل السليم والصحيح.

نادي الشباب كان المدخل الأساسي لتطوير مهاراتي الشخصية، وقد ساهم في تطوير قدرات التواصل والمشاركة في الأنشطة التطوعية والاجتماعية. هذه المهارات أساسية في اختصاصي الذي أدرسه.

رغم التحديات التي واجهتها في الحياة الجامعية، إلا أن المنحة كان لها الدور الكبير بتكفلها بالجانب المادي في تحقيق التوازن وتوفير الدعم المالي اللازم. بفضل الله ودعم المنحة، تجاوزت هذه الصعوبات وتحدي العمر والمسافات وتغير المناهج. العلم لا ينتهي بالتخرج بل يبدأ به.. أحلم أن أعين معيداً في كليتي وأكمل دراستي لأقدم الفائدة لبلدي ومجتمعي.

أدعو كل طالب يسعى للتفوق أن يؤمن بنفسه ويتذكر أنه ليس فقط طالباً، بل حلماً وفرحة لأهله وذويه.

 

الجامعة

جامعة حلب الحرة

درجة بكالوريوس

كلية العلوم السياسية

الصندوق العام

$
المعلومات الشخصية

مبلغ التبرع 25.00$

Secured Payment