حملت رحلة مهند نحو التخرج تحديات قاسية جداً، من التهجير إلى الانتقاء المستمر وفقدان أحباءه، لكنه مع الاصرار والسعي المستمر كان قادراً على تحقيق حلمه.

 

في بداية الأمر شكراً لكل من ساهم و كان عوننا لنا في هذه المنحة، هذه التجربة فادتني بشكل كبير، ساعدتني مادياً في إكمال مسيرتي التعليمية، وذلك من خلال دفع القسط الجامعي وتأمين أجرة النقل إلى الجامعة. كنا نواجه عبئاً كبيراً نتيجة لقلة فرص العمل، وإذا وجدت فإنها كانت على حساب مسيرتنا التعليمية. بالإضافة إلى ذلك، استفدت بشكل كبير من التدريبات القيمة التي تم توفيرها لنا، حيث ساعدتنا على تطوير مهاراتنا في مجموعة متنوعة من المجالات، وفتحت أمامنا فرص التطوع. نادي الشباب في بنفسج كان ومازال يقدم لنا التدريبات لتطوير الذات وفرص التطوع.

رحلتي نحو التخرج حملت معها تحديات قاسية، ولم يكن الأمر سهلاً. وصلنا إلى هنا أولًا بفضل الله، ثم بفضل الداعمين الذين وقفوا بجانبنا وشاركوا في نجاحنا. عشنا كل أنواع الظروف الصعبة، من التهجير وعدم الاستقرار إلى الانتقال المستمر وفقدان الأحباء. ومع ذلك، كان الاصرار هو الدافع القوي الذي ساعدنا في تحقيق أحلامنا.

كان لنادي الشباب كان له دور كبير في تطوير مهاراتنا وتوفير فرص التطوع والنشاطات. شخصيات موجودة في النادي كان لها أيضاً أثر كبير في رحلتنا.

واجهت الكثير من التحديات بالصبر والدعاء. فكان الله لنا خير معين. أهدافي الحالية تشمل إكمال التحصيل العلمي بالحصول على درجة الماجستير والدكتوراه في القانون الخاص، والانضمام إلى نقابة المحامين، بالإضافة إلى انتظار مسابقة القضاء.

نصيحتي للطلاب هي الاصرار والعزيمة، وعدم الاستسلام للظروف الصعبة.

 

 

الجامعة

جامعة حلب الحرة

درجة بكالوريوس

كلية الحقوق

الصندوق العام

$
المعلومات الشخصية

مبلغ التبرع 25.00$

Secured Payment