حملة بناة الأجيال

لدعم المعلمين المتطوعين في الشمال السوري

Slider

معلومات الحملة

هدف الحملة

10,000.00$

مبلغ الحملة حتى اللحظة !

0$

عدد المدرسين الذين تمت كفالتهم

0

 

عدد المدارس المكفولة

0

 

الواقع التعليمي في الشمال السوري

بعد أن أجبرت الحرب السورية آلاف المعلمين على النزوح إلى دول الجوار آثر غيرهم البقاء في مناطقهم ومخيمات النزوح للاستمرار بأداء مهمتهم في استكمال تعليم الأجيال الذين أبعدهم القصف وحملات التهجير عن مدارسهم وحرمهم من طلب العلم. حيث استمر غالبية المعلمين بتقديم خدماتهم ودعم العملية التعليمية في شمال سوريا مقابل رواتب زهيدة لا تكفي لحياة كريمة فيما عمل آخرون بشكل تطوعي لسنوات دون أي مقابل، لكن ومع ازدياد الأوضاع سوءاً وارتفاع تكاليف المعيشة التي أصبحت لا تطاق بات المعلمون مجبرون على البحث عن مصادر عمل أخرى توفر لهم الأجور لتأمين حياة كريمة لهم و لعائلاتهم.

أغلقت 80 مدرسة  بعد توقف الدعم والرواتب الشهرية منذ أكثر من ثلاثة أشهر في مديرتي إدلب وحماة، حيث يعمل أكثر من 5 آلاف معلم بشكل طوعي منذ ثلاث سنوات دون أي مقابل في عشرات المدارس في الشمال السوري، لكن بات العمل التطوعي يثقل كاهلهم ويجعلهم في معجز عن توفير احتياجاتهم ما يدفع العديد للعمل في مهن أخرى خارج أوقات التدريس، غير أن البيئة التعليمية لها تحدياتها كعدم وجود بيئة تعليمية مناسبة للطالب والمدرس. 

حملة بناة الأجيال

“قم للمعلم ووفه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا”  بيت شعري تعلمناه وحفظناه في الصغر، وعلمنا تقدير المعلم وشكر جهوده في بناء الأجيال القادمة، وإننا في بنفسج نؤكد دوماً على أهمية التعلم وتلقي الطفل لحقه في التعليم والمعلم لأجره لضمان استمرارية عملية التعليم، ووقوفاً إلى جانب المعلمين في هذه الأزمة نطلق حملة بناة الأجيال لدعم المعلمين برواتب مقابل عطائهم اللامتناهي، ما ينعكس ذلك إيجابياً على القطاع التعليمي في مدارس شمال سوريا. 

دعم معلمين مدرسة كاملة

من خلال دعمك نتمكن من دعم مدرسين بأكثر من 15 مدرساً لمدة 3 أشهر

دعم مدرس متطوع

سهم التبرع لدعم معلم لمدة ثلاثة أشهر 150$
سهم التبرع لدعم معلم لمدة شهر 50$

$
Personal Info

مبلغ التبرع 150.00$ Monthly for three months

آخر التبرعات

الصندوق العام

$
Personal Info

مبلغ التبرع 25.00$

Secured Payment