تأثير جائحة كورونا على مخيمات النزوح شمال سوريا

في الشمال السوري عاد ناقوس الخطر ليدّق من جديد مع انتشار الموجة الجديدة من وباء كوفيد-19 والمتحور الجديد دلتا، حيث تعدّ هذه الموجة هي الأشد والأخطر على الشمال السوري منذ لحظة ظهور الوباء، ومن مطلع شهر أيلول/سبتمبر بلغ معدل الإصابات 25.000 حالة نشطة يومياً.

 

مخيمات الشمال السوري بين الواقع الأليم وخطر جائحة كورونا: 

على مدار العشر السنوات السابقة انتشرت آلاف المخيمات كنتيجة للقصف المستمر وعمليات التهجير الممنهجة ما أجبر الملايين من السوريين لترك منازلهم والاتجاه نحو الشمال السوري والالتجاء في الخيم بطريقة عشوائية دون أي بنى تحتية سليمة.

كل معاناة قاطني المخيمات ازدادت مع  انتشار جائحة كورونا وظهور أول حالة إصابة بوباء كوفيد-19 العام الماضي، إذ أن الكثيرون توقفوا عن عملهم بسبب الإصابات بالفيروس بينما عانَ آخرون من تأمين أهم مستلزماتهم الأساسية بسبب الغلاء الذي رافق الوباء، إضافة إلى صعوبة تطبيق الإجراءات الاحترازية للوباء. 

الإجراءات الاحترازية رفاهيات بعيدة صعبة المنال، إذ أن غسل اليدين لمدة 20 إلى 40 ثانية هي أمر شبه مستحيل في مخيم تضطر فيه إلى المشي لعدة أمتار للحصول على مياه الشرب، أما عن تعقيم اليدين بشكل مستمر فهو خيار غير مطروح أساساً فالكثير من العائلات لا تملك ثمن احتياجاتها الأساسية حتى تملك ثمن المعقمات الطبية.

البنى التحتية السيئة للمخيمات جعلت تنفيذ إجراءات المسافة الاجتماعية بين الأفراد أو حتى بين الخيم مستحيلة، إذ تكون الخيمة بجانب الأخرى تماماً لتحقيق الاستفادة القصوى من المساحة وإقامة الخيم التي قد تحوي على أكثر من عائلة في آن واحد. 

الكمامة يدوية الصنع والتي تحكيها الكثير من النساء من قماش مهترئ أو قديم واستخدامها لمرات عديدة هي حلٌ وحيد للكثيرين لاتباع إجراءات الوقاية من الفيروس والحد من انتشاره قدر الإمكان.

 

تفشٍ سريع لـ جائحة كورونا في الشمال السوري: 

منذ مطلع شهر أيلول / سبتمبر بلغ معدل الإصابات 25,000 إصابة يومياً معظمهم من الشباب حيث وصل إلى إجمالي 54,993 إصابة وهو خطرٌ حقيقي على مخيمات الشمال السوري مع استحالة تطبيق الحظر الصحي أو حتى اتباع الإجراءات الاحترازية بالإضافة إلى شحّ الإمكانيات الطبية للتعامل مع الوباء بينما بلغ عدد الوفيات 878 وفية منذ وصول الوباء للشمال السوري حتى الآن بحسب Health Cluster.

اللقاح وهو أكثر الإجراءات فعالة للحماية من كورونا لم يتوفر هنا بشكل كافٍ، إذ وصل منه 110 آلاف جرعة فقط  إلى الشمال السوري حيث يقطن أكثر من 4 مليون سوري، أي أن الكمية المتوفرة لا تكفي إلا ل 4% من السكان. 

حصل عليه العاملون في الصفوف الأولى من الأطباء والممرضين والمسعفين، كما حصل عليه العاملون في المجال الإنساني وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، أي أن هو الآخر أيضاً ليس خياراً متاحاً للجميع. 

 

الجاهزية الصحية خلال فترة جائحة كورونا: 

لم تكن المستشفيات والمؤسسات الحكومية مؤهلة للتعامل مع وباء خطرٍ سريعُ التفشي كوباء كوفيد-19، إذ أن الإمكانيات البشرية والمعدات الطبية قليلة لا سيما بعد خروج الكثير من المشافي عن الخدمة بسبب قصف نظام الأسد. 

ففي عام 2020 وحده استهدف نظام الأسد وحلفائه أكثر من 35 منشأة طبية خرج منها 3 عن الخدمة بشكل كامل بينما لحقت أضرار بالمنشآت الأخرى، أدت هذه الاستهدافات المتكررة إلى ضعف في جهوزية المستشفيات للتعامل مع أي وباء محتمل والتي لا تتناسب أصلاً مع أعداد السكان في الشمال السوري. 

بلغت مراكز العزل المجتمعي ذروتها في استقبال المصابين بفيروس كورونا والمتحور الجديد دلتا، وبات وجود شاغراً غير ممكناً منذ بدء انتشار الموجة الحالية من الوباء.

تعمل الفرق الطبية المتخصصة في التعامل مع وباء كورونا على مدار الساعة لتقديم رعايتها وخدماتها للمصابين، لكنهم باتوا منهكين من التعب والإرهاق بسبب الأعداد الكبيرة للمصابين وضعف واضح ونقص في الكوادر المؤهلة. 

 

مساهمات منظمة بنفسج للحد من تفشي جائحة كورونا: 

منذ لحظة وصول فيروس كورونا إلى شمال سوريا عملت منظمة بنفسج على إنشاء مراكز عزل للمصابين وتأهيل كوادرها للتعامل مع المصابين داخل تلك المراكز، حيث خصصت 3 مراكز لعزل للمصابين والمشتبه بهم في كل من إدلب وأريحا وكفرتخاريم تحت إشراف كادر طبي مؤهل يعمل على تقديم كافة الخدمات المطلوبة، كما أنشأت معملاً لتصنيع الكمامات وصلت إنتاجيته إلى مليونين ونصف مليون كمامة وتوزيعها على العاملين في المجالين الطبي والإنساني وعلى أفراد المجتمع، كما عملت منظمة بنفسج أيضاً على تعقيم المرافق العامة بشكل دوري وإقامة جلسات التوعية لعشرات الآلاف من أفراد المجتمع بالإضافة إلى توزيع حقائب المنظفات والمعقمات والبروشورات التوعوية. 

هل ترغب في المساهمة للحد من تفشي الوباء؟

لمزيد من المعلومات أو لطلبات المقابلات الصحفية، يرجى التواصل مع: [email protected]

زكاة المال

$

ضع قيمة زكاتك التي تود التبرع بها

Personal Info

Donation Total: 1.00$