حملة بدا وعي

منذ ما يقارب العشرين يوماً تعاني المراكز الطبية و المستشفيات من عجز تام عن استيعاب أعداد المصابين الكبيرة بفيروس كورونا “كوفيد-19” وتعمل تلك المراكز الطبية بطاقتها القصوى في محاولة منها لتدارك خطورة الجائحة وأعداد المصابين الكبيرة.

الجائحة تدفعنا للتحرك وإطلاق حملة “بدا وعي”

مع الموجة الحالية لوباء كوفيد-19 و انتشار المتحور دلتا ارتفعت أعداد المصابين بالفيروس وازدادت الخطورة على حياة المدنيين في شمال غرب سوريا خاصةً في مخيمات النازحين والتي تأوي أكثر من 1.5 مليون نسمة في ظل انعدام النظافة والافتقار للمياه ومشاريع الصرف الصحي فيها.

وبعد الخطورة التي خلفتها الجائحة على المدنيين والضغط الكبير على القطاع الطبي كان لا بد من تفعيل مسؤولية الفرق التطوعية تجاه المجتمع، والوقوف على الأمر من خلال حملات المناصرة والسعي لزيادة الوعي في المجتمع و توعيته بخطورة فيروس كورونا.

مئات المتطوعين يشاركون في حملة “بدا وعي” في عدة مناطق

بدأت منظمة بنفسج بالتشارك مع 124 فريق تطوعي بأعداد تقارب ال 2000 متطوع يوم الثلاثاء 12 تشرين الأول حملة بدا وعي في شمال غرب سوريا، وشملت الحملة 13 مدينة و بلدة وهي “إدلب” و “جسر الشغور” و “دركوش” و “أرمناز” و “سلقين” و “كفرتخاريم” و “حارم” و “الدانا” و “سرمدا” و “حزانو” و “كللي” و “اعزاز” و “الباب”

وتسعى الحملة للمساهمة في تنبيه وتوعية المجتمع بمخاطر فيروس كورونا و التعامل مع الوباء بجدية أكبر مما يؤدي لتقليل أعداد المصابين بفيروس كورونا في شمال غرب سوريا وزيادة وعي الأهالي بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لتجنب الإصابة والعدوى بفيروس كورونا “كوفيد-19”

قام المتطوعون المشاركون في الحملة بتوزيع الكمامات على الأهالي في شوارع المدن التي شملتها الحملة، بالإضافة وتوعيتهم بخطورة الجائحة وضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية، كما شاركت الفرق التطوعية عبر معرفاتها فيديو تم إنتاجه للحملة خصيصاً بالتزامن مع تغيير الصور الشخصية للمشاركين مع ارتداء الكمامة وتفعيل هاشتاغ أنا مشارك بحملة بدا وعي.

أعداد الوفيات والمصابين بفيروس كورونا في ازدياد

مع استمرار العجز الطبي و التشغيل الكلي لطاقة المراكز الطبية لا يزال شمال غرب سوريا يشهد موجةً تصاعدية لفيروس كورونا جاءت بعد انتشار المتحور دلتا والذي أدى لتضاعف أعداد وفيات كورونا و نسبة الإيجابية بالتالي ارتفاع أعداد المصابين لعدة أضعاف.

وفي آخر الإحصائيات قالت مديرية صحة إدلب أنه تم تسجيل 626 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غرب سوريا يوم الأحد 10 تشرين الأول، ذلك بعد إجراء 1110 تحاليل جديدة في ظل وجود نقص في المواد المستخدمة بإجراء التحاليل، وارتفعت بذلك أعداد المصابين الإجمالية في المنطقة إلى 77 ألف و 642 إصابة.

كما ارتفعت أعداد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا إلى 1442 وفاة، بعد تصنيف 32 وفاة سابقة يوم الأحد كوفيات مرتبطة بالفيروس، في حين سجل 538 حالة شفاء جديدة ليصبح إجمالي حالات الشفاء 44 ألف و 835 حالة.

لمزيد من المعلومات أو لطلبات المقابلات الصحفية، يرجى التواصل مع: [email protected]

زكاة المال

$

ضع قيمة زكاتك التي تود التبرع بها

Personal Info

Donation Total: 1.00$